سَلبتِني عقلي ووهبتُكِ قلبي فهل أبخل عليكِ بكلمات أنزفها لا اكتبها !
 لن أكتبكِ فلن تستوعبكِ حروفي سيدتي !
 فإن عظم الحرف لا يرقى به كي يمس فص جوهرة في تاج ملكِ ،
ومهما بلغت كلماتي من فصاحة - سيدتي - فهي تعجز عن وصف
 حور الجنان وشهدهم ، فقط سيدتي سأقطف وردة واضعها في شعرك
واكتب لكِ اغنية واغنيها لعينيكِ واراقص قلبك على نغمات الحانها
 وأهب لشفتاكِ قبلة أذوب بعدها ، ثم اغفو على صدرك وتنامين
على قلبي ، فا اسمحي لي بهذه الرقصة ; وهذه أغنيتي :
 عينيكِ كشمسٍ تتألق
 ان نظرت في الغرب تضئه
 وان وضعت كحلاً تتأنق
 يغار البدر ; فتطفأه
 لطفا مولاتي تترفق فشوق القلب يحرقه
 يزعجكِ صوتي ؟ عذرا عذرا مولاتي التمس العفو ،
 سأصمت حالاً من فوره ، لكن التمس من قلبكِ ان ينصت للدفء
 النابع من حرفي ، فالحَر الصادر من لغتي نابع وبصدقٍ من قلبي ،
ان كان الصوت بعافيةٍ ، فسأحرق صوتي .
 لكن حروفي ان حُبسِت فستحرق جوفي ، وتحرقني !
 كرمًا مولاتي فلتسمع ، هل ترضى لـ أمير مثلي ان يُقتَل !
 أأسير في عشقُكِ يُقتل !
 فلتجلد مولاتي الأعزل ، فما انا اخر قتلى العشق ولا أول !
والعاشق يُكتَب في الشهداء لإن يٌقتَل ! أترضي لمليككِ أن يُذيح !
 قد قلت حروفي في وصفكِ لن تنجح ،
 أقسم قد قلت .. لن أنجح وإن بُح الصوت فلن أنجح !
 مسكين دق على بابكِ .. أيُرَد !
 واأسفاه على كرم أُستبدل عندكِ بالصد !
 انا مجنون قد غني لعشقكِ أعواما ولم يُفلِح ..
 قد بُح الصوت و بابكِ لم يُفتَح !
 حتى ذَبُلَ الورد .. أمسكين يُرَد !
 كرمًا مولاتي فلتمنح فرصة لضعيف مثلي ان يكتب في عينيها
 وتسمح ، عّلي في وصف عيونك ان أنجح ..
 أقول :
 عيناكِ في بحر الجمال سفينتان ان مرتا على بحر يفور
 لهدئاه وسكنا من روعه !
 عيناكِ بحر هائجٍ ان مر على ضفاه عاشق اضحى غريقا في موجه !
 عيناكِ سرب طائر ملأ السماء !
 عيناك شيء من نقاء !
 عيناكِ ان نزلت بأرضِ مقفره ، أذهبت عنها الوباء !
 عيناكِ كموسيقي Armik تحمل الدفء في قلب الشتاء !
عيناكِ بابٍ للحزن لو فتح لأغرق العالم بالأحزان !
  عيناكِ دروس في النسيان !
عيناكِ كلمة إن قيلت ، تُدخلنا الجنة بالمجان !

 قد عانيت واجهدت قلبي كثيرا كي أكتب شيئًا عن أعين مولاتي
 فهل رضيت مولاتي ؟

هناك 5 تعليقات:

  1. وهل لى إلا أن أرضى؟ ^^

    لم تكن فى حاجة إلى أن تجهد قلبك كثيراً؛
    فـ كلمات قليلة منك تكفى وربما أشارة أو حتى بسمة.
    أتعلم كلماتك لى بمثابة حبات الؤلؤ الذى أحبه,
    أتزين وأتفاخر وأتباهى بها..
    بعض منها أرتبه بعنايه لأضعه حول عنقى,
    وشيئاً منها كقرطان فى أذنى
    وها أنا أصبحت فى غاية الأناقة..
    بك تكتمل أنوثتى وأناقتى
    بك أشعر أننى المرأة التى لطالما كانت مجرد طفلة
    لو لم يكن حضورك أو حتى إستحضارك يربكنى
    لكتبت فيك كما لم تكتب أنثى قبلى
    حتما لست أبرعهم ولكن فى حبك أنا بارعه
    ولست أجملهم ولكن لك تتجمل كلماتى
    تتزين تتعطر تتمختر لتطل عليك
    بما يليق لعينك أن ترى ..
    أكتب وأكتب ..أسترسل أصف وأسرد الحكايا
    وفى حبك كلماتى خجولة ^^
    تتعثر تتلعثم تتبعثر
    سأعلق كلماتك كالنجوم فى سقف غرفتى
    سأتوسدها لأنم على أجمل الكلمات
    سأعلقها بجانب مكتبى كـ أجمل اللوحات
    سأحتفظ بها بين دفاترى وأوراقى كزهور مجففة
    سأرسمك بسمة فى صباحى
    وسأضعك زهرة فى أصيص زجاجى
    كتبت عليه باللون الوردى أسمك
    زهرة أدللها كل صباح..واقبلها
    سأعزفك لحن جميلا هادئاً صافيا مثلك
    أنيق يليق بك
    منفرد كأحساسك
    سأسمى عصفورى الصغير بأسمك
    حتى أستيقظ على زقزقته كل صباح
    سأملأ كل ما حولى بك كما يملأنى حبك
    فأنا أحببتك وأحبك..وسأظل



    أحبك

    ردحذف
  2. اجمل النساء أنتِ فلا حاجة لكِ للماسات والجواهر لتتجملي
    يكفيكِ وردة ازرعها بيديّ في شعركِ ، لتكتمل فيكِ لوحة الجمال .

    امهر الادباء انتِ حين تتحدثين عني ،
    لا نساء بعدكِ ، ولا عشقتُ قبلكِ إمرأة
    فانا احبك منذ امد
    منذ بدأ الخليقة !
    وقلبي يهتف باسمك مُذ نطَق !

    اراكِ في كل الوجوه ، أتنفسكِ
    فكيف الغياب يكون ؟!


    أعشقكِ
    <3

    ردحذف
  3. تسلملى ياقلب بطة أنت <3

    ردحذف

حط تعليقك وقول رأيك هنا يامعلم ..